• أخبار
  • ثقافة
  • 2019/01/11 11:45

إلياس الرابحي : الأمن الثقافي لا يقل أهمية عن الأمن العسكري

إلياس الرابحي : الأمن الثقافي لا يقل أهمية عن الأمن العسكري
أفاد الياس الرابحي مدير ادارة المطالعة العمومية أن المعدل الوطني للمطالعة في تونس لا يتجاوز 0.58% سنويا للفرد الواحد في حين أن المواطن الأوروبي يطالع أكثر من 35 كتابا في السنة.
وجاء تصريح الرابحي خلال الملتقى الوطني لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب في دورته الثالثة والذي يتواصل على امتداد 3 ايام بمدينة الحمامات تحت عنوان "المطالعة رهان حضاري".
وشدد مدير المطالعة على دور المكتبات العمومية كمحرك ومحفز اجتماعي وكفضاء للديمقراطية والحوار معتبرا أن المكتبة العمومية هي فضاء للتعليم والتعلم.
واضاف أن الهدف من هذا الملتقى هو تشريك جمعيات أحباء المطالعة والجمعيات المهنية في السيايات الثقافية للوزارة لتكون سندا لهذه البرامج بهدف بناء شخصية قاعدية تونسية ومن أجل تهذيب الذوق العام والمساهمة في بلورة الأمن الوطني الثقافي الذي لا يقل قيمة عن الأمن الزراعي والعسكري.
وتعد تونس حوالي 80 جمعية أحباء المكتبة والكتاب تمكن عدد من ممثليها المشاركين في فعاليات الملتقى من عرض تجارب هذه الجمعيات في التحفيز على المطالعة مع تدارس مشاكل التمويل والأطر القانونية التي تنظم المجال.
  • إلياس الرابحي : مدير إدارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية
شاركنا على
الرجوع