• أخبار
  • سياسة
  • 2019/01/16 13:33

البرلمان : تفادي الإضراب العام على طاولة مكتب المجلس

البرلمان : تفادي الإضراب العام على طاولة مكتب المجلس
دعا رئيس مجلس النواب محمد الناصر، مكتب المجلس ورؤساء الكتل اليوم الأربعا ء إلى اجتماع على الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم للخوض في مسألة الاضراب العام الذي ينفذه الاتحاد العام التونسي للشغل غدا الخميس وبحث الاجراءات الممكن اتخاذها في هذا الصدد.
وقال في رد على النائب سالم الأبيض الذي طالب خلال الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على مشروع القانون المتعلق ببرنامج الأمان الاجتماعي، بتغيير جدول أعمال الجلسة، وتخصييصها للخوض في مسألة الاضراب، "لقد دعوت الى اجتماع مشترك لنأخذ الاجراءات التي يتطلبها الوضع" وشدد الأبيض على ضرورة ايجاد حلحلة سريعة لموضوع الاضراب مقترحا استدعاء رئيس الحكومة والمكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل لبحث الحلول الممكنة مبرزا ضرورة الخوض في هذا الموضوع الذي يستأثر باهتمام المجتمع التونسي وحتى لايظل المجلس يغرد خارج السرب.
وقال "نحن اليوم أمام مفارقة تتمثل في مناقشة مشروع قانون برنامج الامان الاجتماعي في الوقت الذي نقبل فيه على اضراب عام في الوظيفة العمومية والقطاع العام.
وأوضح قائلا "نحن كمجلس يجب أن نعترف أننا في أزمة اجتماعية وسياسية حادة وأن الاضراب العام ليس لعبة أو تسلية ومازال عالقا في أذهاننا الاضراب العام لـ 26 جانفي 1978 أو ما يعرف بالخميس الأسود"، لافتا إلى "وجود تلاقي بين الاضرابين من حيث موعده وطبيعته فهو اضراب عام ويوم خميس من شهر جانفي".
وأردف بالقول "أن نناقش الأمان الاجتماعي والحال أن هناك خطر اجتماعي يهدد تونس فهذا لايليق بالمجلس داعيا رؤساء الكتل الى إعطاء رأيهم فيس الموضوع".
وعلقت النائب سامية عبو أن المشكل ليس بين النواب في حد ذاتهم وانما يتعلق بمسألة تعطل في المفاوضات وهو ما سيؤدي إلى خسائر كبيرة للدولة مبرزة أهمية استدعاء طرفي الخلاف الحكومة والاتحاد لايجاد حل واستدعاء الحكومة للحوار مع المجلس كما ينص على ذلك الدستور.
ويشار إلى أنه الاتحاد العام التونسي للشغل قرر المضي في تنفيذ الاضراب غدا الخميس بعد فشل المفاوضات في جلستها ليوم أمس الثلاثاء.
وات
شاركنا على
الرجوع