• أخبار
  • مشاهير
  • 2019/01/07 11:04

بريتني سبيرز تعلق نشاطها الفني

بريتني سبيرز تعلق نشاطها الفني
قررت مغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز إلغاء سلسلة حفلات في لاس فيغاس لتهتم بوالدها المريض والذي أصيب بانفجار في القولون قبل شهرين.

وكان يفترض بنجمة البوب، التي اشتهرت خصوصا في التسعينات ومطلع الألفية، أن تبدأ في 13 فيفري المقبل وحتى أوت ، سلسلة من الحفلات في أحد كازينوهات لاس فيغاس في إطار عرض “دومينايشن”.
وكتبت عبر وسائل التواصل الاجتماعي "لن أحيي حفلات في إطار عرضي الجديد دومينايشن (..) اخترت إعطاء الأولوية لعائلتي".
وقالت سبيرز (37 عاما) عبر موقع إنستغرام إن والدها جيمي نقل إلى المستشفى أواخر العام الماضي "وكاد يموت".
وأضافت "نحن ممتنون للغاية لأنه خرج من الأزمة وهو على قيد الحياة لكن لا يزال الطريق طويلا أمامه. اضطررت لاتخاذ القرار الصعب لأضع كل تركيزي وطاقتي على أسرتي في هذه الفترة".
وقال ممثلون لسبيرز في بيان إن جيمي قضى 28 يوما في مستشفى بمدينة لاس فيغاس بعد أن أصيب بانفجار في القولون قبل شهرين.
وأضافوا أنه يتعافى الآن في منزله ومن المتوقع أن يشفى بشكل كامل. وتابعوا أن سبيرز قررت وقف عملها لأجل غير مسمّى وعلقت حفلات (بريتني: دومينيشن) حتى إشعار آخر.
وينسب لجيمي الفضل في مساعدته ابنته على تجاوز محنة ألمّت بها بين 2007 و2008.

وكالات
شاركنا على
الرجوع