• أخبار
  • متفرقات
  • 2019/01/14 15:16

تركّز الدهون حول منطقة الخصر مؤشر على خطر الإصابة بالخرف

تركّز الدهون حول منطقة الخصر مؤشر على خطر الإصابة بالخرف
كشفت دراسة حديثة أن الاشخاص الذين يعانون من تركز الدهون حول الخصر والبطن ، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف.
وذكرت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه إذا كان شخص ما يعاني من السمنة أو لديه جسم "التفاحة"، حيث يحمل وزنا أكبر على مستوى البطن وفي منطقة الحوض أكثر من منطقة الوركين، فإن لديه دماغا أصغر حجما.
واكتشف الباحثون نقص المادة الرمادية في مناطق الدماغ التي تساعد على التحكم في الشهية والشعور بالامتلاء لدى من يعانون من تركز الدهون، مما يوحي بأن دماغهم قد تقلص، وهذا الانكماش يزيد من خطر فقدان الذاكرة والخرف في سن أكبر.
وفحص الباحثون في دراستهم التي أجروها بجامعة لوبورو أكثر من 9600 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاماً، لقياس محيط الخصر والوركين وكذلك مؤشر كتلة الجسم.
ووجدت الدراسة أن البدناء الذي تكون أجسامهم على شكل تفاحة يقل حجم أدمغتهم بنسبة 1.5 % عن هؤلاء الذين يتمتعون بوزن صحي.
ويعتقد الباحثون أن الدهون يمكن أن تحفز الجهاز المناعي على رد فعل مبالغ فيه وإلحاق الضرر بالدماغ، مما يؤدي إلى تقلصه وزيادة احتمالات الإصابة بالسمنة ومن ثم الخرف.
وقال الدكتور مارك هامر، الذي قاد الدراسة بجامعة لوبورو، "فحصت دراستنا مجموعة كبيرة من الأشخاص ووجدت أن البدانة، لاسيما في منطقة الخصر، قد يكون لها علاقة بانكماش الدماغ. وأضاف أن ذلك سيتطلب إجراء مزيد من البحوث مع ضرورة الاهتمام بمداومة الأشخاص على قياس مؤشر كتلة أجسامهم ونسبة حجم الخصر إلى الوركين للمساعدة في تحديد صحة الدماغ". (أنسا)
شاركنا على
الرجوع