• أخبار
  • سياسة
  • 2019/01/07 17:53

رضا بلحاج يوضّح بخصوص توتّر علاقته مع حافظ قايد السبسي

رضا بلحاج يوضّح بخصوص توتّر علاقته مع حافظ قايد السبسي
أكّد القيادي بحركة نداء تونس، رضا بلحاج، أنّه تمّ خلال ندوة اللجان الجهوية التي انعقدت أمس الأحد، الإتفاق على الرزنامة الخاصة بالمؤتمر الوطني للحركة الذي سينتظم أيام 1 و2 و3 مارس 2019.
وبيّن بلحاج في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الإثنين، أنّ هذه الرزنامة ستنطلق بتوزيع الإنخراطات وانتخاب نوّاب المؤتمر، محليّا وجهويا، لتتوّج بعقد المؤتمر. ولفت إلى أنّ "النقاش كان ثريا وتمّ خلاله تبادل مختلف الآراء بين ممثلي الهياكل وشخصيات ندائيّة وأخرى مستقلّة، معتبرا أنّ "الهدف اليوم هو التعاون وعقد مؤتمر النداء الذي يعدّ فرصة أخيرة لإنقاذ هذا الحزب".
وحول ما تمّ الترويج له بخصوص توتّر العلاقة بينه وبين المدير التنفيذي لحركة نداء تونس، حافظ قايد السبسي، نفى رضا بلحاج "صحّة ما تمّ الترويج له"، قائلا إنّ الفيديو الذي تمّ نشره "لا يعكس واقع النقاش بينه وبين قايد السبسي الإبن". وأوضح في هذا الصدد أنّ ما دار بينهما تعلّق بمسألة الرزنامة التي تمّ التوافق حولها وأنّ "مغادرة حافظ قايد السبسي للقاعة، كان عند انتهاء المداخلات"، مؤكدا أن "الجميع حريصون على إنجاح المؤتمر وواعون بأهميته". وكانت حركة نداء تونس عقدت صباح أمس الأحد، بمنطقة ضفاف البحيرة بالعاصمة، ندوة جهوية حول مؤتمرها الإنتخابي الأول الذي سينعقد يومي 2 و3 مارس 2019.
وخصّصت الندوة لتقديم خارطة الطريق لإعداد مؤتمر النداء في الموعد المتفق عليه، وخاصة متابعة سير عملية تنظيم المؤتمرات القاعدية والمحلية لنواب المؤتمر من 1 إلى 3 فيفري 2019 والجهوية من 8 إلى 10 من الشهر ذاته.
يذكر أن بعض وسائل الإعلام نشرت أمس الأحد مقطع فيديو يظهر مغادرة حافظ قايد السبسي قاعة الإجتماع "غاضبا ومتوعّدا رضا بلحاج". كما أشارت إلى وجود علاقة متوترة أيضا بينه وبين رضا شرف الدين، المكلف بالإعداد للمؤتمر.
شاركنا على
الرجوع