• أخبار
  • سياسة
  • 2019/02/12 08:57

فاطمة المسدي : ارهابيون يشاركون في رسم السياسات العامة لتونس بدعم من حزب سياسي

فاطمة المسدي : ارهابيون يشاركون في رسم السياسات العامة لتونس بدعم من حزب سياسي
قالت النائبة فاطمة المسدي ضيفة صباح الورد اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019 إن تونس تشهد أزمة سياسية بإمتياز يغيب فيها العدل ويشارك فيها الإرهابيين في رسم السياسة العامة للبلاد.
و أكدت فاطمة المسدي أن الإرهابيين الذين يشاركون في رسم مشاركة السياسات العامة للبلاد لهم علاقة بالسياسيين الذين في السلطة وتحديدا بالحزب الحاكم الذي يتحكم في البلاد على حد قولها.
وأضافت المسدي أن الدولة ماضية في سياسة خاطئة تشجع الإرهاب ولا تعاقب الإرهابيين مؤكدة وجود مجموعة ضغط لها سياسة معينة لتمكين هذه المدارس غير المرخصة .
وأشارت المسدي  إلى أن هذه المدارس غير المرخصة هي مدارس داعشية لا تخضع لنظام المدارس ولا الكتاتيب المقننة و لا تخضع أيضا لرقابة الوزارات المعنية يعمل أصحابها على دمغجة الأطفال و تعليمهم "الدعوشة" باستعمال القرآن في انتظار ارسالهم إلى سوريا حسب قولها.
وأكدت النائبة أن القائمين على هذه المدارس لهم برامج لتكوين ثكنات داعشية داخل الجمهورية التونسية من أجل اعدادهم ليوم معين.
شاركنا على
الرجوع