• أخبار
  • دولية
  • 2019/01/12 21:37

وزيرة خارجية كندا تستقبل في المطار المراهقة السعودية الهاربة من عائلتها

وزيرة خارجية كندا تستقبل في المطار المراهقة السعودية الهاربة من عائلتها
وصلت المراهقة السعودية، رهف محمد القنون، التي كانت عالقة في مطار بانكوك في تايلاند، إلى كندا التي منحتها حق اللجوء.
وكانت رهف، 18 عاما، وصلت إلى تايلاند بعد أن هربت من عائلتها السعودية التي كانت موجودة في الكويت. وكانت تخطط للذهاب وحدها إلى أستراليا لتطلب اللجوء، لكن السلطات التايلاندية قررت إعادتها بادئ الأمر إلى الكويت.
ورفضت رهف ركوب طائرة متجهة من تايلاند إلى الكويت، وحبست نفسها داخل غرفة في مطار بانكوك.
واستقبلت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، رهف في المطار، ووصفتها بأنها "مواطنة كندية جديدة وهي شجاعة للغاية". لكنها قالت إن رهف متعبة جراء المحنة التي مرت بها وبسبب رحلتها الطويلة، لذا فلن تدلي بأي تصريح يوم السبت.
وأضافت: "هي شابة شجاعة للغاية، ومرت بالكثير. ستذهب الآن إلى منزلها الجديد".
وكانت رهف قد نشرت على حسابها على تويتر صورة لها على الطائرة، قالت فيها: "لقد فعلتها".
وكان رئيس الوزراء الكندي، جوستين ترودو، صرح في وقت سابق للصحفيين بأن بلاده استجابت لطلب من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمنح رهف حق اللجوء.


وكالات
شاركنا على
الرجوع